موضوع تعبير عن النكبة الفلسطينية، نرحب بكم في موقع البرق 24 ونضع بين ايديكم مقال عن النكبة الفلسطينية

 

بداية النكبة

الخامس عشر من شهر مايو من عام 1948م هو التاريخ الممزوج بالحسرة والألم، التاريخ الأسود للشعب الفلسطيني،  وجاء ذلك قبل حوالي سبعون عاماً ،عندما قامت عصابات اﻻحتﻻل اﻻسرائيلي على اجبار الفلسطينيين على ترك بيوتهم،  وكل ما يملكون ورائهم، حيث أصبح الفلسطيني في هذا التارخ تحت مسمى مهاجر.

تعرض الشعب في هذا التاريخ الى أكبر مأساة وأبشع جريمة على يد احتلال الصهيوني، حيث قام في بعض القرى بارتكاب مذابح ومجازر جماعية، وعلى اثرها أُجبر سكان القري اﻻخرى على الهروب وترك منازلهم خوفاً أن يحل بهم مثل ما حل بسكان القرى الأخرى.

منذ عام 1948 بدأت المعاناة الحقيقية والتي بقيت مستمرة الى يومنا هذا، لم يكتف الاحتلال الظالم باﻻستيﻻء على البيوت واﻻراضي، بل قام باجبار السكان على توقيع أوراق لبيع اراضيهم، ليظهروا لباقي الدول والعالم أنهم لم يقوموا بإجبارهم على الهجرة.

عانى الفلسطينيون من اللجوء الى الدول الأخرى وضاعت الأراضي، وأصبحوا في شتات بعد تفرق العائلات، وانقطاع اخبار الكثير منهم، حيث أصبح الفلسطيني لاجئ، لا حقوق له، ولم يستطع المجتمع الدولي في تحقيق الأمان والأمن له الى يومنا هذا.

قامت ميليشيات الصهاينة في زرع الخوف والذعر في قلوب الناس من خلال ارتكاب المذابح في القرى، مثل مذبحة دير ياسين، الأمر الذي جعل المدن والقرى الأخرى تترك بيوتها خوفاً على أرواحهم، مما أدى الى السيطرة السريعة على مناطق وقرى كبيرة، أيضا انسحاب الجيوش العربية وضعف المقاومة في ذلك الوقت ساعد الاحتلال الصهيوني على احتلال الأراضي بسهولة.

اقرأ : أهداف يوم الأرض الفلسطيني وقصيدة عن يوم الأرض

نذكر أسماء بعض القرى الفلسطينية المدمرة:

  قرى قضاء القدس المدمرة

  • بيت عطاب: تبعد حوالي 15 كم عن القدس من الجنوب الغربي، استولت سلطات الاحتلال على أراضيها البالغة 8800 دونم، والبالغ عدد سكانها حوالي 540 نسمة .
  • جرش: تبعد حوالي 28 كم عن القدس من الجهة الغربية، وسلبت أراضيها البالغة 3500 دونم وكان عدد سكانها عام 1945 تقريبا 190 نسمة.
  • دير ياسين: تبعد عن القدس 4كم من الجهة الغربية، ارتكب اﻻحتلال فيها مجزرة في 9 نيسان، والتي راح ضحيتها 250 شخصاً بينهم نساء وشيوخ وأطفال.

قرى قضاء حيفا المدمرة

  • أبو شوشة: تبعد عن حيفا 25 كم من الجهة الجنوبية الشرقية، وبلغت مساحة الأراضي المسلوبة حوالي 9000 دونم.
  • قيسارية: تبعد عن مدينة حيفا 42 كم من الجنوب الغربي، وتبلغ مساحة الأراضي المسلوبة 30800 دونم.
  • طنطورة: تبعد عن مدينة حيفا 30 كم من جهة الجنوب، وتبلغ مساحة الأراضي المسلوبة حوالي 11500 دونم

ما بعد النكبة:

حكايات ما بعد النكبة ﻻ يمكن نسيانها، حيث خلفت ورائها الكثير من القصص المغلفة بالقهر والظلم والمرار الذي عاشه ويعيشه الفلسطينيين في الشتات، الوجع ما بعد النكبة ﻻ يمكن أن يزول، خاصة بعد أن جاءت النكسة بعد النكبة، والتي كملت على ما تبقى من اراضي الشعب الفلسطيني.

ﻻ يمكن لأي فلسطيني أن ينسى حقه في فلسطين، حيث مع كل ذكرى تاريخية للنكبة، يتجدد الأمل لدى الناس للعودة الى أراضيهم، ورجوع حقهم مكللاً بالنصر.