استطاع مشروع الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية “مسام” لتنظيف الأراضي اليمنية من الألغام في أول أسبوع من الشهر الجاري، من انتزاع أكثر من 2000 لغماً زرعتها قوات الحوثيين في عدة مناطق مختلفة في اليمن، منها 1.684 لغماً مضاداً للدبابات، و110 لغماً مضاداً للأفراد، و25 عبوة ناسفة، و608 من الذخائر غير المتفجرة، ونزع 122 ذخيرة غير متفجرة و287 لغماً مضاداً للدبابات في مدينة عدن، واستطاع فريق الملك سلمان للإغاثة من انتزاع ذخيرة واحدة غير متفجرة في مديرية خب الشعف في محافظة الجوف.

ونزع فريق “مسام” ذخيرة غير متفجرة في مديرية قعطبة في محافظة الضالع، و510 لغماً مضاداً للدبابات وأحد عشر ذخيرة ولغماً مضاداً للأفراد وعبوتان ناسفتان في مديرية الخوخة في محافظة الحديدة، وتمكن الفريق من انتزاع أربعة عشر لغماً في قرية كهبوب في محافظة لحج، و180 ذخيرة غير متفجرة في محافظة مأرب، وفي مديرية الوادي تمكن الفريق من نزع 570 لغماً مضادً للدبابات.

وتمكن الفريق من نزع 217 لغماً مضاداً للدبابات و105 لغماً مضاداً للأفراد و22 عبوة ناسفة في مديرية عسيلان، 293 ذخيرة غير متفجرة في محافظة شبوة، واستطاع فريق الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية من نزع سبع ألغام مضادة للدبابات في محافظة تعز، وفي مديرية ذباب تمكن الفريق من نزع 64 لغماً مضاداً للدبابات و3 ألغام مضادة للأفراد وعبوة ناسفة، ووصلت عدد الألغام التي قام الفريق بنزعها منذ إنطلاق المشروع إلى أكثر من 303 لغماً، زرعتها قوات الحوثيين المتطرفة في مناطق مختلفة في اليمن لقتل المزيد من الضحايا الأبرياء من كبار السن والأطفال والنساء، بينما تستمر السعودية ممثلة بفريق “مسام” من خلال المشروع، تنظيف الأراضي اليمنية من الألغام، والمساهمة في دعم أخوتنا اليمنيين للعيش بدون مخاطر أو تهديدات.