مخاطر الحليب الغير مبستر للأطفال ، تنتج مخاطر الحليب الغير مبستر عن نقص التعقيم، مما يؤدي إلى فرصة تواجد  بكتيريا من النوع الضار بالصحة، ويسبب مشاكل صحية مثل الإصابة  عدوى بكتيرية.وحسب الدراسات والأبحاث التي أجراها المختصون والأطباء، أكدوا أن الحليب الخام ليس غير آن بشكل كلي، فمن الممكن ان يحتوي على عدد من الجراثيم الخطيرة مثل الكريبتوسبوريديوم، والليستيريا ، والبروسيلا والعطيفة  والسالمونيلا. وهذا النوع من البكتيريا يسبب مشاكل صحية كثيرة، وخصوصاً عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، وانتشرت عدة حالات مرضية بسبب انتشار هذه العدوى البكتيرية التي تكونت من الحليب الخام ومن مشتقات الألبان الخام. وحسب التقارير الصادرة من منظمة الصحة العالمية و مختصي الأغذية أكدوا أن مخاطر الحليب الغير مبستر الخام أكثر بكثير من الفوائد الصحية له، والحل الأفضل هو استبدال الحليب الخام بالحليب المبستر ومنتجات الألبان المبسترة.

مخاطر الحليب الغير مبستر للأطفال

تنتج بعض مخاطر الحليب الغير مبستر عندما يتناوله الأطفال وخصوصاً بسبب وجود البكتيريا الضارة مثل الليستريا و السالمونيلا و الإشريكية القولونية، التي تضر بصحة الأطفال بالذات الذين يعانون من ضعف مناعة الجسم.  إن تناول الحليب الخام يسبب الكثير من الأضرار الصحية، والإصابة بأمراض خطيرة تنتقل  عن طريق الغذاء، حيث تتدهور بعض الحالات تتحول إلى حالات خطيرة كما ويعاني بعض الأطفال من الحساسية تجاه الحليب الغير مبستر وبالذات حليب البقر. 

مخاطر الحليب الغير مبستر للأطفال

مدة صلاحية الحليب الغير مبستر

تستمر صلاحية الحليب الغير مبستر من سبعة إلى عشرة أيام، إذا تم تخزينه في درجة حرارة تتراوح 2.2إلى 3 درجة مئوية، ولكن إذا تم  تخزين الحليب الغير مبستر في درجات الحرارة عالية ، فإن مدة الصلاحية تنخفض، حيث أن تعمل العصيات اللبنية الموجودة في الحليب على تكوين حمض اللاكتيك الذي يكون سبباً في تخثر الحليب، ويُعتبر هذا التحويل طبيعي ولا يضر بالصحة، لذلك يمكن اعادة استخدام الزبادي الناتج دون أي أضرار، أما بالنسبة للحليب المبستر فإذا تعرض لدرجات حرارية عالية فإنه يتلف، حيث يتحول الحليب إلى مادة حمضية ضارة بالصحة.

مخاطر الحليب الغير مبستر للأطفال

 

ما الفرق بين الحليب المبستر والحليب المعقم 

عندما تتم عملية  بسترة الحليب،تحدث في درجات حرارة عالية تؤدي إلى قتل مجموعة كبيرة من البكتيريا الموجودة فيه، وتُستخدم طريقة البسترة في درجات الحرارة المنخفضة (LTLT) إلى 63 درجة مئوية لمدة ثلاثون  دقيقة ، وهي الطريقة الأكثر شيوعاً في عمليات معالجة الدفعات صغيرة الحجم، وعندما تنتهي عملية بسترة الحليب فيتم تبريده إلى درجة حرارة 5 درجات مئوية، وذلك لحفظ صلاحية الحليب  لمدة 5 إلي 21 يومًا، ولا حاجة لتسخين الحليب مرة أخرى قبل استخدامه، أما بالنسبة لعملية البسترة في  درجة الحرارة المرتفعة والقصيرة فهمي تسمى ب( HTST) ويتم استخدامها  في عمليات المعالجة على المدى البعيد، وفيها يُسخن الحليب إلى 74 درجة مئوية لمدة 15 ثانية قبل التبريد إلى 5 درجات مئوية، وتكون فترة صلاحية الحليب ما بين  5 إلى 15 يومًا، ولا يتغير اللون والنكهة الخاصة بالحليب، ويجب المحافظة على تبريد الحليب المبستر عند الإنتهاء من تصنيعه حتى الاستهلاك.

اقرأ أيضاً: موعد مباراة الهلال والطائي والقنوات الناقلة في الدوري السعودي لكرة القدم.

وفي حالة تعقيم الحليب، فيجب تسخينه إلى 120 حتى 135 درجة مئوية، وذلك لقتل جميع أنواع البكتريا التي توجد بداخله،  ويجب تعقيم العبوة الفارغة قبل أن نملأها بالحليب،ويجب أن تكون العبوة مغلفة بورق الألمنيوم الذي يمنع تسرب  الضوء إلى الحليب فيسبب تحلله. 

مخاطر الحليب الغير مبستر للأطفال

وفي نهاية هذا المقال نتمنى ان نكون قد قدمنا لكم المعلومات المفيدة والكاملة عن مخاطر الحليب الغير مبستر، حيث تحدثنا في البداية عن مدة صلاحية الحليب الغير مبستر وعن مخاطر الحليب الغير مبستر للأطفال،وانتهينا بتوضيح الفرق بين الحليب المبسترو الحليب المعقم.