لماذا يلطم الشيعة يوم عاشوراء بشكل مجنون، يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من الشهر الهجري محرم، وكما نعلم ان في هذا اليوم عند الشيعيين يعتبر يوم من الأيام المقدسة، ويقومون بإحياء الطقوس المختلفة في هذا اليوم، وفي مقالنا هذا من موقعنا موقع البرق، سوف نتحدث عن الطقوس التي يقومون بها ونبين لكم لماذا يلطم الشيعة ويضربون انفسهم بوحشية، فتابعوا معنا.

يوم عاشوراء

يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم من السنة الهجرية، وسمي عاشوراء لأنه اليوم العاشر من الشهر الهجري الأول محرم، ولهذا اليوم مكانة خاصة عن المسلمين، حيث انه في هذا اليوم نجى الله سبحانه وتعالى سيدنا موسى عليه السلام وأهلك فرعون وقومه وأغرقهم في البحر، ومكانة هذا اليوم عند الشيعيين لان سيدنا الحسين توفي في هذا اليوم، ومنذ ذلك الحين والشيعيين يقومون بطقوس في هذا اليوم فداء للحسين، ويقومون بتعذيب انفسهم وضرب وجلد انفسهم، وذلك للتخفيف عن الحسين، وتعبيراً منهم عن الأسى والحزن الذي اصابهم لوفاة الحسين في كربلاء العراق، ولكن المسلمين من أهل السنة يحتفلون في هذا اليوم لان الله قد انجى موسى وقومه من فرعون وبطشه، ويصومون ويقومون لله في هذا اليوم تعبيراً عن عظيم هذا اليوم في التاريخ الإسلامي.

لماذا يلطم الشيعة يوم عاشوراء بشكل مجنون

كما ذكرنا فإن الشيعة في هذا اليوم وهو العاشر من شهر محرم من كل سنة هجرية يقومون بطقوس غريبة نوعاً ما، وذلك لان الحسين رضي الله عنه قد قتل في هذا اليوم، وتعبيراً منهم عن الأسى والحزن الذي اصابهم بعد مقتله في كربلاء في العراق، فيقومون بضرب انفسهم بالسيوف والحديد على رؤوسهم ويضربون القامات ومقدمات الرؤوس ويضربون ظهورهم بالسيوف والحديد ويسيلون الدماء من الرؤوس والظهور.

اقرأ : دعاء يوم عاشوراء ابن باز مكتوب

صيام عاشوراء عند الشيعة

الكثير من شيوخ الشيعة والفقهاء عندهم ان الصيام في يوم عاشوراء عند الشيعة امر غير محمود، واذا كان يريد احد ان يصوم، فيصوم عن الماء فقط، وذلك للتعبير عن العطش الذي كان يشعر به الحسين رضي الله عنه، والصيام عن الطعام عندهم مكروه لأن اهل السنة يقومون بالصيام فيه، ويجب عليهم ان يخالفوا اهل السنة كما يقول الفقهاء عندهم، ولان المسلمين يصومون هذا اليوم احتفالاً بنجاه موسى عليه السلام، ولا يجوز ان يصوموا في يوم مثل المسلمين ويصوم المسلمين بنية الفرح والاحتفال بالنصر.

لطم الوجوه والرؤوس عند الشيعة

يقوم الشيعة باللطم على الوجوه لانهم دائما يعتقدون انهم السبب في مقتل الحسين رضي الله عنه، ويعتقدون انه كان يجب عليهم حمايته ولأنهم فشلوا في حمايته، فيقومون بضرب انفسهم ولطم وجوههم بالحديد والسيوف والسكاكين، ويقومون بهذه الطقوس في اليوم الذي قتل فيه من كل عام، وهو يوم عاشوراء، اليوم العاشر من شهر محرم في كل شهر هجري، وذلك نصرة للحسين، ويقومون بالامتناع عن الشرب في هذا اليوم لاعتقادهم انه مات وهو عطشان، فحتى يشعرون بعطشه يصومون عن شرب الماء في هذا اليوم.

الى هنا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا هذا عن لماذا يلطم الشيعة يوم عاشوراء بشكل مجنون، وقد اوضحنا لكم ما هو يوم عاشوراء، ولماذا يقومون الشيعة بضرب انفسهم في هذا اليوم، وبيننا لكم بيان الصوم عند الشيعة في العراق، ونتمنى لكم قراءة ممتعة.