لماذا لا تحلق الطائرات فوق مكة المكرمة؟ ، مدينة مكة المكرمة هي مدينة تقع في المملكة العربية السعودية، تقع في الجهة العربية من المملكة العربية السعودية، وهي من الأماكن المقدسة عند جميع المسلمين في كافة أنحاء العالم، تبلغ مساحتها  850 كم²، ويبلغ عدد سكانها كا يزيد عن 1.5 مليون نسمة. وهي من المدن الجبليّة الوعرة وصخورها من الجرانيت الأسود الصُّلب. يوجد الكثير من الأماكن المقدسة فيها مثل الكعبة المشرفة والمسجد الحرام، وفي هذا المقال سنجيب على سؤالكم لماذا لا تحلق الطائرات فوق مكة المكرمة؟.

لماذا لا تحلق الطائرات فوق مكة المكرمة؟

تعتبر مدينة مكة المكرمة من أهم الأماكن الدينية المقدسة عن جميع المسلمين في كافة أنحاء العالم. وبسبب أهميتها الكبيرة عند المسلمين تم اتخاذ بعض الاحتياطات الأمنية. من أجل المحافظة عليها وتوفير الأمان لها، ولأن المسلمين في هذه البقعة من الأرض يكونون في قمة الخشوع والعبادة. من المفترض أن يقدم لهم كافة سبل الراحة والأمان، ومن الاحتياطات المتخذة في تقديم الحماية والسلام للكعبة وعدم إزعاج مرتاديها. عدم السماح بتحليق الطائرات فوق الكعبة وعدم إزعاج الحجاج والمعتمرين، وهذا تقديساً واحتراماً لها، ولهذا حظرت الملاحة الجوية عن منطقة الحرم المكي بشكل كامل، ولكن هناك بعض الاستثناءات للطائرات العامودية التي تنقل المرضى، وهذا من أجل أن يشعر المرء بالطمأنينة والهدوء خلال تأديته العبادة، ولا ينشغل بصوت الطائرات المزعجة. قال الدّكتور عبد الله المسند الأستاذ المُشارك في قسم الجغرافيا بجامعة القطيف: (إنّ الطّائرات لا تُحلّق فوق المسجد الحرام؛ لأنّه اُصطلِح مدنيّاً أنّ منطقة الحرم محظور الطّيران فوقها للطّائرات وليس للأقمار الصناعيّة). وقال: (يوجد في الخرائط الملاحيّة مُثلّث فوق منطقة الكعبة المُشرفة يَحظُر على كلّ أنواع الطّائرات أن تُحلّق فوقها بما فيها الدوليّة. وأنه لم يثبت حسيّاً أنّ الطّيور والطّائرات لا تستطيع التّحليق فوق الكعبة لأسباب إعجازيّة).

مدى قُدسيّة الكعبة عند المسلمين

الكعبة المشرفة لها مكانة دينية وقدسية خاصة جداً عن المسلمين، فهي أول  مسجد تم بناؤه على كوكب الأرض، بالإضافة إلى أنها تعتبر قبلة كافة المسلمين التي يتجهون لها في صلاتهم من كافة أنحاء العالم، اختلف المسلمين في أول من بنى الكعبة المشرفة، هناك من يقول أن الملائكة هي من بنت الكعبة، ومنهم من يقول أن سيدنا آدم عليه السلام هو من بناها، ولكن على أي حال كلاهما مقدس، وبعد زمان طويل رجع سيدنا إبراهيم وابنه اسماعيل ببناءها من جديد بأمر من الله عز وجل. ومن الجدير بالذكر أن مدينة مكة التي توجد فيها الكعبة هي المدينة التي نزل فيها القرآن الكريم على سيدنا محمد في جبل فار حراء، ومن الجدير بالذكر أنها تقع بالقرب من بئر زمزم الذي خرج من باطن الأرض وروى سيدنا اسماعيل عليه السلام وأنه هاخد بمعجزة إلهية عظيمة.

سنوياً يتوجه ملايين من المسلمين من كافة أنحاء العالم إلى مدينة مكة، لإقامة أهم الفروض الدينية وهي الحج، كما أنه يتوجه إلى الكعبة أعداد كبيرة من المسلمين على مدار العام لإقامة مراسم العمرة فيها، وسنوياً يتم تغيير ستار الكعبة بتكلفة 22 مليون ريال سعودي، ويعمل في هذا ما يزيد عن 80 عامل وفني، ومن الجدير بالذكر أن الكسوة تستهلك 700 كغم من الحرير المصبوغ باللون الأسود، و120 كغم من الفضة والذهب.

معلوماتٌ خاطئة عن الطّيران فوق الكعبة

هناك الكثير من الأشخاص يعتقدون بأن الكعبة المشرفة هي مركز كوكب الأرض، بالإضافة إلى أنها مركز الجاذبية الأرضية فيها، ولكن كل تلك الادعاءات ليس لها أي أساس من الصحة من كافة النواحي العلمية أو دينية، ومن الممكن أن يصدق الكثير من المسلمين مثل تلك الادعاءات بسبب تعظيمهم وحبهم للكعبة المشرفة، وهناك تابع يعتقد أن استحالة طيران الطائرات وحتى الطيور فوق الكعبة المشرفة بسبب التحاليل العلمية التي لم يتم إثباتها حتى وقتنا الحالي، مثل وجود فراغ في طبقات الهواء التي تعلو الكعبة، أو وجود نور يخرج من الكعبة ويعبر إلى الفضاء الخارجيّ،أو مثل وجود مركز جذبٍ مغناطيسيّ فوق الكعبة، لكن كل تلك التّحاليل ليس لها إثبات بحث علميّ مُثبت على الإطلاق.

إلى هنا ونصل الى ختام المقال ، تحدثنا في هذا المقال حول لماذا لا تحلق الطائرات فوق مكة المكرمة؟، وتحدثنا حول مدى قُدسيّة الكعبة عند المسلمين، وذكرنا معلوماتٌ خاطئة عن الطّيران فوق الكعبة.

بواسطة