لا آفة على العلوم وأهلها أضر من الدخلاء، يعتبر السؤال اسابق من الأسئلة التعليمية في مناهج المملكة العربية السعودية وهو من الأسئلة التعليمية الهامة خاصة أ، مادة العلوم تدخل في العديد من مجالات الحياة وتضم الفيزياء والكيمياء والأحياء بالإضافة إلى الكثير غيرها سنوافيكم بها ونضع بين أيديكم الإجابو الصحيحة على السؤال التعليمي السابق.

لا آفة على العلوم وأهلها أضر من الدخلاء

العلم من أكثر الأمورالهامة  التي يجب على الانسان أن يهتم في السعي إليه ودل ذلك في العديد من آيات القرآن الكريم والسنة النبوية، وهناك العديد من الفروع العلمية التي يمكن أن يتعلمها الانسان ويجتهد فيها ويعمل على تطويرها، كما أنه يجب أن يكون قدوة حسنة لغيره كما فعل العلماء والأئمة السابقين، بالإضافة إلى أن تعليم الفرائض الدينية تساعد في تنفيذها بصورة صحيحة كما وضح القرآن الكريم، وينال المسلم الأجر والثواب في الدنيا والآخرة.

إجابة السؤال/ لا آفة على العلوم وأهلها أضر من الدخلاء؟

  • الإجابة الصحيحة هي: حكمة قالها ابن حزم الأندلسي بسبب ظهور الجهل والعلمانية الخبيثة التي بدأت تخوض بالدين والتأويل والتفسير على أهوائهم بالادعاء بمعرفة الدين الإسلامي.

الافتراء على الله والتكذيب بالحق

كان هناك جهود حثيثة من العديد من العلمانيين والجهلة ن أجل تشويه العلم والدين وتوضيح أنه لا فائدة منه  ومنهم من قام بتغيير بعض القيم والأحكام الدينية، وجاءهم رد النبي محمد عليه السلام في قوله: “من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد”، وبين أن أعظم الافتراءات التي يمكن أن يقوم بها المرء في حق نفسه وفي حق الدين هي الافتراء على الله، وأن ينسب أحد كلام لله وهو لغير الله أو لرسوله حيث أعد الله تعالى عذاب عظيم ووضح ذلك في قوله تعالى: قال تعالي :(فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَبَ عَلَى ٱللَّهِ وَكَذَّبَ بِٱلصِّدْقِ إِذْ جَآءَهُۥٓ ۚ أَلَيْسَ فِى جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَٰفِرِينَ).

عقوبة تكذيب ما جاءت به السنة النبوية

أعد الله تعالى أشد العقاب إلى كل من يختلق خبر أو معلومة دينية،وحدث ذلك منذ زمن أيام الصالحين، وقاموا بالدفاع عن الدين الإسلامي بكل ما استطاعوا من قوة، ويمكن أن يكون الافتراء عن طريق أن يقول أحدهم عما حرم الله أنه حلال أو تغيير بعض المفاهيم وتحويلها لاستفادة لمصالح شخصية وتحقيق أرباح ولم يأتي في القرآن الكريم أو السنة النبوية أي دليل عن ذلك

لا يسعنا الآن سوى أن نقول لكم أننا وصلنا إلى ختام مقالنا يسرنا أن نكون قد وضحنا لكم عقوبة تكذيب ما جاءت به السنة النبوية، والافتراء على الله والتكذيب بالحق، ولا آفة على العلوم وأهلها أضر من الدخلاء بالإضافة إلى الكثير غيرها خاصة أنه من الأسئلة التعليمية التي يهتم لها العديد من الطلاب والطالبات ويقومون بالبحث عنها على محركات البحث

بواسطة