قصة جبريل قرموط، انتشرت قصص القتل بشكل كبير في المجتمعات العربية حيث أصبح الإنسان يلجأ الى القتل دون أن يحكم عقله او يتصرف بعقلانية، ولكن يعود عليه بعواقب وخيمة تدمر حياته وتدمر عائلته، وكثير من الحالات التي قتلت نفسا بغير حق أقيم عليها حكم الإعدام واتباع القصاص تبعا للأية الكريمة ” ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون” حيث أن القاتل يقتل لهذا يجب أن لا يلجأ الإنسان للقتل في حل مشاكله وأن يتحلى بالصبر والاستغفار لحظة العصبية حتى لا يؤدي بنفسه إلى الهلاك ومن خلال المقال سنتحدث عن قصة الشاب جبريل قرموط الذي تسبب في مقتل شخصين في لحظة عصبية.

قصة جبريل قرموط

تصدر اسم جبريل قرموط محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي بعد أن تم إعدامه اليوم على يد السلطات الحكومية تنفيذا لحكم الإعدام الذي صدر بحقه، حيث أنه قام بارتكاب جريمة بحق والد زوجته وأختها وإصابة أكثر من 10 أشخاص خلال إطلاقه النار بشكل عشوائي نتيجة خلاف نشب بينه وبين أهل زوجته رافضا ذهاب زوجته مع عائلتها الى البحر دون علمه، وتطور الخلاف حتى وصل إلى قيام جبريل قرموط بحمل سلاحه تجاههم دون أن يحكم عقله وفي لحظة كان فيها غاضبا، وتعتبر هذه الجريمة من الجرائم التي أصبحت حديث الشارع الغزي وهزت الأمن في غزة.

 من هو المواطن جبريل قرموط 

جبريل قرموط مواطن فلسطيني يسكن في مدينة جباليا ولد سنة 1996 ميلادي يبلغ من العمر 26 عاما، يعمل موظف في الدوائر العسكرية للحكومة الفلسطينية، ويشهد له الجميع بحسن السيرة والسلوك.

تطبيق حكم الإعدام على الشاب جبريل قرموط 

تم اصدار حكم الاعدام رميا بالرصاص على المواطن جبريل قرموط بعد إحالته للمحكمة والتأكد من الجريمة، وتم اتهام والده بأنه المحرض له في هذه الجريمة وعلى اثرها حكم على والده بالحبس،وقبل تطبيق حكم الاعدام بساعات قامت الكثير من الوساطات في محاولة لدفع الدية والافراج عنه، وتبرع سعودي بمبلغ مليون ريال سعودي للإعفاء عنه ولكن أمر الله فوق كل شئ، وقامت الجهات الحكومية بتطبيق حكم الإعدام على جبريل قرموط صباح اليوم الأحد 4 سبتمبر 2022 ميلادي.

وصية جبريل قرموط قبل الإعدام 

قدم جبريل قرموط وصيته قبل اعدامه من خلال مقطع فيديو قامت الجهات الحكومية بتسجيله ونشره بعد إعدامه، وعبر من خلاله ندمه الشديد لما قام به وطالب السماح من أهل زوجته، وقال في وصيته أنا ما كان قصدي القــــتل وبحب عمي قد روحي لا تبكو ولا تجزعو أنا رايح لربنا اليوم صائم والله يتقبل توبتي ، بوصيكم ببناتي وزوجتي.

وفي ختام المقال تعرفنا على قصة المواطن جبريل قرموط التي انتشرت في الساعات الأخيرة بعد الإعلان عن إعدامه وسبب ارتكابه هذه الجريمة.

بواسطة