أخذت فرنسا في عين الإعتبار اليوم الأربعاء زيارة وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد إلى سوريا خياراً سيادياً.
باريس- سبوتنيك في حديث للناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن كلير لوجندر عن هذه الزيارة “فرنسا لا تعلق على الخيارات السيادية للدول الشريكة” .إلى جانب أنها سلطت الضوء على أن فرنسا لا تفكر التطبيع مع سوريا بسبب انتهاك الحقوق الإنسانية في كافة الأماكن .

وفي زيارة فريدة من نوعها منذ حين بدأ الصراع في سوريا عام 2011 من الرئيس الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان للرئيس السوري بشار الأسد التي عقدت يوم الثلاثاء حيث تم فيها الحديث عن كل ما هو جديد في المسرح العربي والعلاقات الثنائية.

وقال وزير الخارجية الإماراتي أنه أكد على تكريس كافة الجهود لدعم الإستقرار و الأمان في سوريا حيث أخذ في عين الإعتبار أن سوريا بؤرة تأثير أساسية على كافة البلاد .

بواسطة