نيويورك : الثلاثاء ،(أنطونيو غوتيريش ) أمين عام الأمم المتحدة دعا إثيوبيا الى ” الإفراج في أسرع وقت عن موظفي الأمم المتحدة المعتقلين في أديس أبابا ” .

وهذا كما صرح الناطق باسم الأمين العام (ستيفان دوجاريك ).

الاثنين ، صرحت الأمم المتحدة ، استمرار اعتقال عشر من الموظفين التابعين لها في إثيوبيا والإفراج عن 34 من سائقي الشاحنات قد تم اعتقلتهم الأسبوع الماضي من قبل السلطات الاثيوبية .

وأضاف تصريح دوجاريك ” الأمين العام يعيد دعوته لإطلاق السراح الفوري عن موظفي الأمم المتحدة المعتقلين في إثيوبيا “.

وذكر البيان ” على حد علم الأمين العام ، أنه تم اعتقال الموظفون بدون تهمة ، وأن إثيوبيا لم تعطي أي معلومات واضحة عن أسباب اعتقالهم “.

وأكد على أن ” موظفي الأمم المتحدة في إثيوبيا يؤدون عملهم بنزاهة وحسم” ، ودعا أديس أبابا لإحترام حصانات و امتيازات الموظفين الدوليين والاثيوبيين ، بالإضافة إلى توفير الحماية لهم ولغيرهم من العاملين في نطاق العمل الإنساني ، ضمن ذلك من الإعتقال التعسفي .

عبر الأمين العام عن توتره بشأن التقارير المرتبطة بالإحتجازات التعسفية والإعتقالات التي تزيد من الإنقسامات و القلق بين الجماعات الاثيوبية .

وقام غوتيريش بدعوة السلطات التى تكلمنا عنها ، “وبطريقة لابأس به ضد استهداف أي مجموعات عرقية محددة أو غير محددة واظهار التزامها بحقوق الإنسان واحترام القانون “

وصرح مؤكدا أن ” النزاعات العسكرية لا تخلق السلام والإستقرار لأثيوبيا”.

ونصح الأطراف “على التخلص من الأعمال العدائية وإعطاء الأفضلية لوصول المساعدات الإنسانية بأمان و بدون مشاكل أو عوائق عبر السرعة “

وأكد الامين العام ان ” الصعوبات التى تتعرض لها إثيوبيا لا نستطيع حلها إلا عن طريق الحوار والنقاش بين جميع الإثيوبيين “.

بدأت اشتباكات عنيفة بين ( الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي ) و الجيش الإثيوبي في 4 نوفمبر في 2020 “. رداً على هجوم في قاعدة الجيش ، وكان هذا بعد دخول القوات الحكومية للإقليم .

صرحت إثيوبيا انتهاء عملية “إنقاذ القانون” بالتمكن من الحصول على كامل الإقليم ، بالرغم من وجود تقارير تبين أن الاعتداءات على الحقوق في المنطقة مستمرة وفقد الآلاف من المدنيين حياتهم وكان هذا في 28 من نفس الشهر .

تسببت النزاعات بتهجير مئات الآلاف وهروب أكثر من 60 الفاً للسودان وفق تصريحات مراقبين ، أضافت الخرطوم في 2021 أنه بلغ عدد الفارين 71 الف و 488 شخص.

بواسطة