احتفلت شركة شمول القابضة، بوضع حجر الأساس لمشروع الأڤنيوز في العاصمة الرياض، تحت رعاية أمير مدينة الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وسوف يصبح مشروع الأڤنيوز أحد أضخم وأهم العلامات السياحية والتجارية والترفيهية في العالم. وخلال الحفل قام مدير مجلس المديرين لشركة شمول القابضة، محمد عبدالعزيز الشايع، بإلقاء خطابه، قائلاً: “يسعدنا أن نحتفل اليوم الإثنين الموافق 7 فبراير 2022م بوضع حجر الأساس لمشروع الأڤنيوز، والذي سوف يكون أفضل وجهة للترفيه والتسوق والإقامة في السعودية. 

وتابع، “يمتد مشروع الأڤنيوز- الرياض، الذي تصل قيمته إلى أكثر من 14 مليار ريال، على مساحة تصل إلى 390 ألف متر مربع ومساحة تأجيرية تصل إلى 400 ألف متر مربع، في حين تبلغ مساحة البناء الإجمالية نحو 1.800.000 متر مربع، وسوف يحتوي المشروع على فنادق عالمية، وعيادات طبية، ومكاتب، وشقق سكنية، ومواقف سيارات تتسع إلى 15,000 سيارة، كما أنه سوف يتم بناء المشروع بأرقى وأحسن التصاميم على الصعيد العالمي وتشمل أفضل المعايير والمواصفات من أجل الحفاظ على البيئة وعناصر الاستدامة. وذكر أن المشروع سوف يساهم في تنمية قطاعي الخدمات والتجزئة وصنع فرص وظيفية تصل إلى أكثر من 20,000 لأبناء الدولة. 

كما صرح ماجد بن عبدالله الحقيل وزير الشؤون البلدية والإسكان والقروية، عن سعادته بهذه المناسبة التي تعد أحد أبرز المشاريع الاستثمارية والتجارية ذات الأثر السياحي والاقتصادية على مستوى مدينة الرياض بشمل خاص والسعودية بشمل عام.

مشيداً بالجهود المبذولة من قبل القطاع الخاص في ظل ما تقدمه القيادة الرشيدة من دعم وتسهيلات متواصلة؛ مما يؤدي إلى تحقيق المستهدفات الاستثمارية والتنموية، ويزيد من مستوى جودة الحياة، ويعزز تنمية الفرص والخيارات الاستثمارية، التي تتماشى مع تطلعات الجميع من سكان وسياح ومقيمين.

في حين صرح وزير الاستثمار، المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، خلال كلمته: “إن هذه الاستثمارات سوف تساعد على النهوض بجودة الحياة في العاصمة؛ حيث انها سوف تقدم خيارات متنوعة للمواطن والزائر والمقيم، بالإضافة إلى أنها سوف تدفع بمدينة الرياض إلى المعدل المستهدف من خدمات المطاعم والترفيه والتجزئة، نسبةً إلى عدد السكان. 

وفي نهاية الحفل، شكر مدير مجلس المديرين لشركة شمول القابضة، محمد عبدالعزيز الشايع الجهات الداعمة للمشروع، بالإضافة إلى شكر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز-رعاهما الله- على دعمهم المستمر للقطاع الخاص والقطاعات التنموية الأخرى، كما قدم الثناء والشكر إلى أمير منطقة الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وإلى أمانة الرياض، وإلى الهيئة الملكية لمدينة الرياض، وإلى كافة الوزارء  مسؤولي الجهات الأهلية والرسمية، على دعمهم الكبير للمشروع. بالإضافة إلى أنه شكر كافة المؤسسات المصرفية والبنوك الممولة للمشروع التي وصلت قيمتها إلى 5.6 مليار ريال، لتعاونهم مع مشروع “الأڤنيوز- الرياض”.