سؤال هل الغش من كبائر الذنوب، يقوم ناس قليلين الضمير بالخداع والغش وهذا شيء غير مرغوب به فان الامانه هي افضل الاخلاق ومطلوبه في كل الاعمال والامور سواء كانت تجاريه او حتى علميه وغيرها من جميع المجالات فانها يجب ان تكون صادقه بعيده عن اي غش لانه يولد الشر والنزاعات وان كثيرا من الناس تبحث عن اجابه السؤال الذي هو محور مقالنا .

سؤال هل الغش من كبائر الذنوب

إن الغش هو الخداع وتشويش الحقائق وعكس الظاهر كما انه اخفاء لكل شيء الغش خطيئة كبيرة ، لأن الشريعه الاسلاميه نهت تماما عن الغش فهو محظور كليا وقال الرسول صلى الله عليه وسلم من غشنا فليس منا اي لا يجوز للمسلم ان يكون غشاشا فهو ممنوع من جميع الحرف والاعمال وليس فقط وغش الامتحانات هناك ايضا التسييف في التجاره والعمولات والمبيعات.

هل غش الامتحانات هو الغش المقصود في الحديث الشريف

كثيرا ما يبحث عن اجابه سؤال هل الغش في الامتحانات هو نفسه الغش المقصود في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم وإن اجابه هذا السؤال نعم وهو من اكبر المعاصي وان الغش بصفه عامه مرفوض مهما كان موضعه من السلوكيات ولا يجوز معاونه احد على الغش ولا فرق سواء كان ذلك في الامتحانات او غير الامتحانات فيكون قد حصل على مهنه لا يستحق ان يكون هو صاحبها وحصل عليها بسبب الغش والخديعة وهذا ما ورد في بعض المفسرين والله اعلم.

دليل من السنة النبوية على حرمانية الغش

لقد وضح الصحابه الكرام بعض القصص من السنه النبويه عن ان الغش من كبائر الذنوب وردت

إن رسول صلى الله عليه وسلم مره بشخص يبيع الطعام من البقوليات فدخل يده الى نصفه فوجده مبللا فقال لصاحبه لماذا هكذا طعامك فقال الرجل له يا رسول الله لقد ضربته السماء فرد عليه الرسول ولما لم تضعها على مرء الجميع حتى يروها وضح له ان ذلك يعتبر من الخداع والغش الذي ينافي الشريعه الاسلاميه.

وهنا قد وصلنا الى اجابه سؤالنا عن الغش يعتبر من ضمن كبائر الذنوب ام من صغارها واوضحنا لكم في المقال مدى حرمانيه الغش بوضحنا لكم انه يعد من كبائر الذنوب.

إقرأ أيضاً: هل يقع الطلاق باللفظ دون النية الحكم الشرعي

الفرق بين الكبائر والصغائر

الكبائر

  • الاثم عظيم وكبير ولا يغفر الا بالتوبه النصوحه.
  • تؤثر على المجتمع وتدمره.
  • ونهايه صاحبها نار جهنم وبئس المصير اذا لم يتوب توبة صادقة.

الصغائر

  • الاثم صغير ويغفر بالتوبه والاستغفار.
  • وإن حدوث الكثير منها يؤدي الى تفكك وتفتت المجتمع.
  • يقع الاثم وعقاب على صاحبها غير مستغفر.

وهكذا نكون قد وضحنا لكم مقارنه بسيطه عن الفرق ما بين الصغائر والكبائر وحتى اذا كان اسمها صغائر لا يجب التهاون بها فانها من الممكن ان تجر الى كبائر عظيمه واكبر الكبائر والذنوب عافانا الله واياكم من ارتكابها.