أرسلت شرطة قسم الدقي محضر إلى فاتن موسى الإعلامية اللبنانية من محامي الممثل مصطفى فهمي ،على أنها تستحوذ على جميع مقتنياته التي توجد في منزلهم المتواجد في مدينة الدقي ، كما أن الاعلامية وكلت محامي لها ، وجه لفهمي أنه أيضا استولى على ممتلكاتها ، وما كان للشرطة إلا أن تقوم بعملها على أكمل وجه .

في ذلك الوقت نشرت فاتن موسى على حسابها أن مقتنياتها لم تعد في الشقة وذلك عن طريق تصويرها فيديوهات قامت بنشرها بينت فيها مكان المجوهرات والملابس والحقائب أنها لم تعد في مكانها .

وسألت في منشوراتها على حسابها عن ملابسها ومجوهراتها وأحذيتها والاكسسوارات ،هل كل هذه الاشياء أخذتها معي كي ألبسها في خطوبة أختي إلى لبنان ، وكانت مدة سفرها 12 يوم فقط حسب ما ذكرت.

أكدت فاتن موسى على عدم علمها بطلاق فهمي لها ، الذي تم غيابي ،ونشرت على مواقع التواصل أنها بعد وصولها القاهرة ب11 يوم علم فهمي من الاصدقاء أنها وصلت.

أكملت أن فهمي لم يحاول أن يحل الخلاف بينهم كما قال في تصريح له ، وأن لم يراعي الدين الاسلامي ،كما أنه أعلن طلاقهم على مواقع التواصل الاجتماعي ، ودخلت صدمة لفترة كبيرة بعد علمها بطلاقها ، حيث أن فهمي لم يراعي العشرة ولا كل تلك الفترة التي عاشها معها.

وذكرت أن هناك بعض الأشخاص المقربين أشاروا عليها العودة لمنزلهم في الدقي لأنها ليس لها مأوى أخر في مصر سواه ،ولمعرفة موقف فهمي الأخير من لها.