بنى الخليفة عمر بن عبدالعزيز الجامع الأموي في دمشق.، والذي يعتبر من أهم وأفخم المساجد الإسلامية التي تم بناءها في عهد الخلافة الأموية، حيث تم تشيده أكثر من مرة وهو واحدا من العجائب السبع في العالم بعد المسجد الأقصى ومكة والمدينة المنورة، وخلال موقع البرق سوف نتعرف على من بنى المسجد الأموي في دمشق، ومتى بني، وأقسامه.

بنى الخليفة عمر بن عبدالعزيز الجامع الأموي في دمشق

الجامع الأموي هو أحد المساجد ذات الرموز التاريخية والثقافية في الدولة الإسلامية، حيث يقع في قلب العاصمة السورية دمشق،  هذا هو جمالها الذي يجذب كل من يزوره، حيث يعتبر هذا المسجد عظيم لأهمية المسلمين، وذلك نتيجة احتوائه على عبير الأمس والصورة الخالدة للإسلام عبر العصور ، مع ظهور الديانات المختلفة، حيث تحولت المساجد إلى كنائس في العصر الروماني ومع وصول وليد بن عبد الملك وتحويلها إلى صورته المنزلية، أما الرجل الذي قام ببناء الجامع الأموي في دمشق فهو الخليفة عمر بن عبد العزيز.

يتم طرح ذلك السؤال بصورة متكررة من ناحية الكثير من الطلاب ويكون السؤال علي صورة هل هو اجابة صائبة ام اجابة خاطئة ويتكرر السؤال في الاختبارات المتنوعة في الفصل الدارسي الذي يشتمل علي الدرس الذي يتحدث عن الخليفة عمر بن عبدالعزيز والاجابة كما يلي:

  • العبارة خاطئة.

متى بني الجامع الأموي

فقد أكد العلماء القدامى والجدد على بناء الجامع الأموي في ذلك العام عام 705 م في عهد الخليفة وليد بن عبد الملك، لقد أحضر العديد من الفرس والرومان أثناء البناء، وأرسل الإمبراطور البيزنطي ما يقرب من 100 شخص للقيام بأعمال الترميم، مما يؤكد له القيمة الأثرية وعظمة المبنى، والتي تتجلى في الوحدة المتمثلة في حرية إقامة الاحتفالات الدينية، حيث يتميز الجامع بوجود محرابه الأول الذي يضم المئذنة القديمة ومنارة للمدينة ودلالة على كل أشكالها القديمة.

أقسام الجامع الأموي في دمشق

الجامع الأموي في دمشق يتم تقسيمه إلى مجموعة أقسام، وأقسام الجامع هي كالتالي:

  • مشهد الحسين.
  • قبر الملك الكامل.
  • باب جيرون والدهليز.
  • مقر عمر بن عبد العزيز.
  • مئذنة العروس.
  • باب العمارة أو الكلاسة.
  • قاعة المئذنة الشمالية الشرقية.
  • قاعة المئذنة الشمالية الغربية.
  • باب البريد.
  • مشهد عثمان قاعة استقبال في الوقت الحالي.
  • مشهد عروة وهو بيت الوضوء اليوم.
  • محراب الحنفية.
  • محراب الحنابلة.
  • محراب المالكية، أو ما يسمى بمحراب الصحابة.
  •  قبة الساعات.
  • قبة المال، أو ما يسمى بالخزنة الرائعة.
  • قاعة الصلاة والعبادة.
  • باب الزيادة.
  • قبة النسر.
  • مئذنة عيسى.

وفي ختام مقالنا نكون قد تطرقنا لموضوع بنى الخليفة عمر بن عبدالعزيز الجامع الأموي في دمشق.، وتعرفنا أيضا على أقسام الجامع الأموي في دمشق وعلى متى بني الجامع الأموي وأيضا بنى الخليفة عمر بن عبدالعزيز الجامع الأموي في دمشق.

بواسطة