بماذا اشتهر الملك فيصل / الملك فيصل هو الابن الثالث من الذكور للملك عبد العزيز آل سعود ، وقد تولى العديد من المناصب السياسية في عهد والده منذ صغره ، وقد حصد العديد من الاوسمة و المفاتيح الذهبية قبل وبعد توليه ،  كما أنه كان يهتم بالاماكن المقدسة، إضافة إلى اهتمامه بالقضايا السياسية خاصتاً اهتمامه ودعمه للقضية الفلسطينية .وسنتطرق لاغتياله من قبل ابن أخيه الأمير فيصل بن مساعد .

الملك فيصل بن عبد العزيز

الملك “فيصل بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود” ولد في 14 أبريل عام  1906 م ، وهو الملك الثالث للملكة العربية السعودية ، قد كلف بتولي قياد القوات العسكرية في عام 1922 م ، ثم في عام 1926 عين نائبا لوالده على الحجاز ، ثم رئيس مجلس الشورى السعودي في عام 1927 م ، وقام اخوه الاكبر بتعينه رئيساً لمجلس الوزراء و وزيراً للخارجية عام 1962 م ، ويعتبر إصداره الأحكام المشتقة من الشريعة الإسلامية بشكل أساسي هو أهم قراراته ، بجانب تأسيس مجلس الإفتاء الذي يشمل عشرين عضو من الفقهاء ، وعمل على تحسين المستوى المعيشي في المملكة عن طريق التعليم المجاني والعلاج المجاني ، ورسمياً تولى الحكم في 2 نوفمبر عام 1964م ، بعد بعد إقالة أخيه الأكبر الملك سعود بسبب مرضه.

بماذا اشتهر الملك فيصل

إن أهم ما تميز به ” الملك فيصل بن عبد العزيز ” هو حبه للغة العربية و الأدب و القراءة وخاصة قراءة الكتب التاريخية بالاضافة لحبه للشعر والشعراء  ، وكان شخصياً شديد التواضع واللطافة مع الجميع ، وتميز باحترام الوقت والمواعيد ، وكانت هوايته المفضلة  الصيد والقنص ، والإجابة الصحيحة لسؤال بماذا اشتهر الملك فيصل، هي:

  • انَّ الفترة الزمنية التي حكم فيها الملك فيصل المملكة العربية السعودية تميزت بانها نقلة نوعية من حيث التطور والازدهار، والاستقرار في البلاد ،و  الكثير من التقدم والتطور في جميع القطاعات بجانب الاهتمام الكبير بالاماكن المقدسة ، وهذه هي الاجابة الصحيحة .

اهتمام الملك فيصل بالقضية الفلسطينية

عرف عن فيصل بن عبد العزيز اهتمامه بالقضية الفلسطينية منذ أن كان يتولى مسؤولية وزارة الخارجية ، حيث انه قام بخطاب عظيم في مؤتمر لندن عام 1938 م اعترض خلاله على تقسيم فلسطين ، وصرح بعدم اعترافه بالكيان الصهيوني ، وعمل على اتفاقيات مع عدد من الدول العربية في حرب أكتوبر على منع تصدير النفط للدول التي تقوم بدعم الكيان الصهيوني ، و دعا لتوحيد الجهود العربية من أجل حماية القضية الفلسطينية والوقوف مع الفلسطينيين ، في القمة العربية الثانية التي عقدت في الإسكندرية نادَى فيصل خلال ترؤسه لهذه القمة بضرورة إظهار الوجود الفلسطيني ،وقدم 5 ملايين جنيه إسترليني هَبّة منه لتكوين خمس كتائب فدائية تعمل لتحرير فلسطين .

اغتيال الملك فيصل

توفي الملك فيصل في عمر ال 69 عام في الـ25 من مارس عام 1965 ، كان الملك يستقبل زواره برئاسة الوزراء في الرياض ، وكان ينتظر استقبال وزير البترول السعودي أحمد يماني  و وزير النفط الكويتي عبد المطلب الكاظمي ، وحين دخول الوزيران السعودي والكويتي لمقابلته دخل ابن أخيه ” الامير فيصل بن مساعد بن عبد العزيز” وأخرج مسدسا كان قد اخفاه في ثيابه ، واطلق ثلاث رصاصات كانت قد اصابت الملك في رأسه وتوفي مباشرتاً في وقتها .

والى هنا ننهي هذا المقال الذي ناقشنا من خلاله الإجابة الصحيحة لسؤال : بماذا اشتهر الملك فيصل/ بجانب مناقشة أهم أعماله وانجازاته ومناصبه قبل توليه الحكم، كما تمّ التطرّق لاهتمامه بالقضية الفلسطينية وعدم اعترافه بالكيان الصهيوني واغتياله.

بواسطة