تداولت صحيفة كويتية خبراً مفاده أن السلطات الكويتية أصدرت قراراً بمنع استخراج التأشيرات للمواطنين اللبنانيين إلى أجلٍ غير مسمى، جاء ذلك في أعقاب الخلافات الدبلوماسية بين لبنان والبلاد الخليجية، وقالت صحيفة ” القبس” أيضاً نقلاً عن جهات أمنية ( لم تذكر اسمها) فإن وزارة الداخلية الكويتية ” جمدت استخراج كل أنواع التأشيرات لجميع اللبنانيين حتى أجل غير معلوم، وصرحت أن هذا الحكم جاء بناءً على تأزم العلاقات بين البلاد اللبنانية ودول مجلس التعاون الخليجي عقب ما أدلى به وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي.

وأكدت الصحيفة أن ” من يملكون إقامات رسمية ممن يقطنون البلاد الخليجية من أبناء الشعب اللبناني لا ينطبق عليهم القرار، ولديهم الحق في الرجوع إلى مسكنهم “

وأردفت قائلة أن الحكم ينص على جميع إصدارات الزيارات بأنواعها المختلفة سواءاً كانت تأشيرة دخول عائيلية أو لغرض السياحة أو حتى للتجارة أو حكومية، عدا على ذلك إيقاف سمات الدخول والتي يقصد بها “فيزا العمل” ، من جانبها لم تصرح الحكومة الكويتية بأي تعليق إزاء ما نشرته الصحيفة الكويتية، في حين ذلك فضلت الحكومة اللبنانية عدم التعليق على ذلك حتى الساعه 10:40(ت.غ) ، ومن القرارات التي قامت بها السفارة السعودية أنها طلبت من السفير اللبناني أن يعود إلى بلده وقامت أيضاً بإرجاع سفيرها المتواجد في اللباني إلى موطنه ، وحذت حذوها كلاً من الكويت والبحرين واليمن وكذلك الإمارات، بسبب الأقوال صرح بها وزير الإعلام اللبناني.