صرحت وكالة الشؤون العلمية والتوجيهية النسائية ممثلة بالإدارة العامة للآداب والشؤون التربوية النسائية بالقيادة العامة لشؤون الحرمين الشريفين، بالتحالف مع الإدارة العامة لأكاديمية المسجد الحرام وإدارة الأكاديمية والتدريب النسائية، عن إكمال ثاني مرحلة من برنامج صناعة التربوي، وذلك بمشاركة عدد من المختصين في مجال التربية الإسلامية. 

وبَينت الدكتورة عبير بنت محمد الجفير، رئيسة الإدارة العامة للآداب والشؤون التربوية النسائية، بدء المرحلة الثانية من البرنامج من خلال دورة تدريبية عبر المنصة الافتراضية “زووم”، وكانت الفئة المستهدفة للبرنامج أعضاء هيئة التدريس في كلية الحرم المكي الشريف النسائي، ومعهد الحرم المكي الشريف النسائي. 

وتابعت رئيسة الإدارة العامة للآداب والشؤون التربوية النسائية “الجفير”؛ تضمنت الدورة العديد من المحاور أهمها دور التربية الإسلامية في التنمية والبناء الحضاري، ودور التربية الإسلامية في مواجهة التحديات المعاصرة، وإيضاح جوانب التربية البناءة والعمل على تنمية وتطوير المهارات، ودمج مقومات التربية مع وسائل التنفيذ. 

وقامت  الجفير” بتقديم الشكر لوكيل المدير العام للشؤون الفكرية والعلمية والتوجيهية النسائية الدكتورة نورة بنت هليل الذويبي؛ من أجل دعمها لهذه البرامج القيمة والنوعية، التي جاءت تطبيقاً لتوجيهات المدير العام لشؤون الحرمين الشريفين الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس؛ في تجويد المنظومة التعليمية النسائية في المسجد الحرام بما يتماشى مع رؤية السعودية 2030م.

بإمكانكم متابعتنا عبر صفحتنا الرسمية على موقع brq24 لمتابعة الأخبار المحلية والعالمية وأخر التطورات الاقتصادية والسياسية.