شدد نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز علىأن قوات التحالف التي تقودها المملكة العربية السعودية ملتزمة بمساندة الحكومة اليمنية وشعبها والعمل على مواصلة الجهود المبذولة كي يتم الوصول لحل سياسي يرضي كافة الأطراف.

يأتي ذلك بعد أن التقى نائب وزير الدفاع بنظيره المبعوث الأمريكي تيم ليدر كينغ، وتخلل اللقاء مباحثات حول الأوضاع التي استجدت في اليمن، ومناقشة الجهود التي يسعى كل منها لتحقيقها من أجل فرض الأمن في المنطقة. 

وأوضح الأمير خالد بن سلمان أن التحالف الذي تقوده بلاده يعمل على التوصل لحل من الناحية السياسية في اليمن، ويطمح أن يساعد هذا الحل في تلبية احتياجات الشعب اليمني، ويكفل استقرار الأمن في المنطقة.

 ومن الجدير ذكره أن الشعب اليمني يعيش ظروف قاسية، وأوضاعاً إنسانية حرجة، جاء ذلك عقب انقلاب الحوثيين في عام 2014 على الحكومة اليمنية المنتخبة، مما عمل على تقطيع أواصر البلاد.

بواسطة