ارجع الى الاية 43 من سورة النور وابين ما فيها من اعجاز علمي، من الأسئلة المهمة التي يسأل عنها الطلاب ارجع الى الآية 43 من سورة النور وأبين ما فيها من إعجاز علمي، ولا بد من الطالب الإجابة على السؤال بإجابات صحيحة، ونظرا لأن هذا السؤال يتكرر كثيرا في الامتحانات سواء الفصلية أو النهائية، ولربما الشهرية أيضا، ومن هنا فإن البعض يقول ارجع الى الاية 43 من سورة النور وابين ما فيها من اعجاز علمي.

ارجع الى الاية 43 من سورة النور والإعجاز العلمي

إن الآية 43 من سورة النور “ألم تر أن الله يزجي سحابا، يذهب بالأبصار: في تفسيرها وإعجازها، حيث إن الإعجاز العلمي في هذه الآية بأنها تتحدث عن المطر، وأنواع السحب في الآية، وطريقة تكوين السحب، ومن ثم نزول المطر، حيث هناك أنواع متعددة للسحب التي ذكرها الله في كثير من آيات القرآن الكريم، فهناك السحاب المتراكم، والسحب المبسوطة، وسحب الأعاصير.، وهو ما ذكره الله تعالى في الآية 43 من سورة النور

اقرأ المزيد:فضل قراءة سورة الشمس

تفسير الآية 43 من سورة النور

هناك العديد من كتب التفاسير التي أبدع علماء المسلمين في تفسيرها، حيث فسّر كثير منهم القرآن الكريم، ومن بين هذه التفاسير تفسير الجلالين، حيث فسر صاحب التفسير الآية 43 من سورة النور، “ألم تر أن الله يزجي سحابا” أي يسوقه برفقه، “ثم يؤلف بينه” أي يضم بعضه بعضا، ويجعلهم قطعة واحدة، “ثم يجعله ركاما”، أي بعضه فوق بعض، “فترى الودق” المقصود المطر، “يخرج من خلاله”، أي من مخارجه، “وينزل من السماء” من هنا زائدة، “جبال فيها” في السماء بدل، “من برد” أي بعضه، “فيصيب به من يشاء، ويصرفه عن من يشاء يكاد” يكاد بمعنى يقرب، “سنا برقه، أي لمعانه، “يذهب بالأبصار” الناظرة له، أي يخطفها.

إلى هنا فقد وصلنا وإياكم إلى ختام حديثنا الممتع في المقال ارجـع الى الاية 43 من سورة النور وابين ما فيها من اعجاز علمي، والذي تناولنا فيه أيضا الحديث عن تفسير الآية 43 من سورة النور من خلال تفسير الجلالين.

بواسطة