أقل عدد ركعات قيام الليل في العشر الاواخر ، من أعظم العبادات وأكثرها أجرا وثواباً في هذا الشهر الفضيل، هي صلاة قيام الليل في العشر الأواخر من شهر رمضان، وهي أيام مباركة وفضيلة فيها عتق من النار، ورحمة ومغفرة ورضا من الله سبحانه وتعالى، وفيها ليلة خيرٌ من ألف شهر، وهي ليلة القدر. لذلك يجب الاجتهاد في العبادات والطاعات والتقرب من الله عز وجل في هذه الأيام الأواخر. وسنقدم لكم عبر موقع برق معلومات عن ركعات قيام الليل وكيفية قيامها.

أقل عدد ركعات قيام الليل في العشر الاواخر 

لم يتم تحديد عدد محدد من الركعات التي ينبغي صلاتها في قيام الليل، وهذا الأمر يعود على كل فرد وقدرته على الصلاة وتأدية عدد معين من الركعات التي يستطيع صلاتها بكل خشوع وطمأنينة. وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم، يصلي قيام الليل إحدى عشر ركعة ، حيث كان يسلم في كل ركعتين، وكان يطيل أثناء صلاته في القراءة وفي الركوع والسجود، وكان يبدأ قيام الليل بركعتين خفيفتين، حيث ورد في الحديث الشريف: (يا رسولَ اللَّهِ كيفَ تأمرُنا نصلِّي منَ اللَّيلِ ؟ قالَ يصلِّي أحدُكُم مَثنى مَثنى، فإذا خشِيَ الصُّبحَ يصلِّي واحدةً، فأوتَرَت لَهُ ما قَد صلَّى). وفيما يخص قل عدد ركعات يقوم المسلم بصلاتها في قيام الليل هي ركعتان، ثم يصلي ركعة وتر بواحدة، ويصلى المسلم أربع ركعات، ويوتر بالخامسة أو يصلى ست ركعات ويوتر بالسابعة، وهكذا، فكله صحيح وجائز.

ما هو فضل قيام الليل

إن المداومة على صلاة الليل لها الكثير من الفضل والثواب والأجر العظيم والتوفيق من الله سبحانه وتعالى في الدنيا والآخرة. ومن فضل قيام الليل هو كالتالي:  

  • شكر الله سبحانه وتعالى عباده المسلمين المداومين على قيام الليل، فقال تعالى: {تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ}.
  • إن قيام الليل هو صفة من صفات عباد الله المُتقين.
  • فضل الله عباده الذين يداومون على قيام الليل عن غيرهم فهم لا يستوون مع من أهمل قيام الليل، حيث لا يستوي إنسان يقضي ليله في الصلاة والعبادة مع إنسان يقضي ليله في السهر والنوم وتضييع وقته في متابعة المسلسلات والأفلام التي ليس منها فائدة.
  • يعتبر قيام الليل سببًا من أسباب دخول الجنة.
  • إن في قيام الليل شرف للمسلم، حيث جاء في الحديث النبوي الشريف: (واعلمْ أنْ شرفَ المؤمنِ قيامُهُ بالليلِ).
  • ينزل الله عز وجل في الثلث الأخير من الليل نزولا يليق بجلاله وعظمته ويقول: (هل من سائلٍ فأُعطيَه هل من داعي فأستجيبَ له هل من تائبٍ فأتوبَ عليه هل من مستغفِرٍ فأغفرَ له).

كيف يتم قيام الليل

حكم قيام الليل هو سنة مؤكدة. ويستطيع المسلم ان يصليها في أول الليل أو وسطه أو آخر الليل، ويُستحب في صلاة قيام الليل الإكثار من تلاوة القرآن والصلاة سواء ركعتين أو أكثر، وعند قراءة القرآن يُستحب للمسلم السؤال عند آية الرحمة والتعوذ عن قراءة آيات الوعيد، والتسبيح عن آيات التسبيح وهذا ما ورد فعله عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم. وطريقة صلاة قيام الليل تتم مثنى مثنى أي ركعتين وبعدهما تسليم، ثم ركعتين وبعدهما تسليم وهكذا. وعندما ينتهي المسلم من صلاته، فإنه يصلي ركعة الوتر بحيث يقرأ فيها سورة الفاتحة ثم سورة الإخلاص.

إلى هنا انتهينا من هذا المقال، ونتمنى ان نكون قدمنا لكم المعلومات الكافية حول الموضوع المذكور أعلاه وكل ما يتعلق به.