آبل تعرض 30 مليون دولار لتسوية قضية عالقة مع موظفيها منذ 8 سنوات

قامت شركة أبل الشهيرة بعرض 30 دولار أمريكي من أجل إنهاء دعوى قضائية مع موظفين كانت قد فصلتهم بطريقة غير قانونية وعدم دفع تعويضات مالية للموظفين مقابل ذلك في حينها .

وقد رفع مجموعة من الموظفين في عام 2013  دعوى قضائية ضد ( أبل )بسبب عدم دفع الشركة لهم أي أجور مقابل وقتهم في حين أن شركة آبل كانت تفتش في حقائبهم الخاصة دون حق من أجل البحث عن البضائع المسروقة أو أسرار تجارية يحاولون تسريبها او سرقتها .

وكشف الموظفون أن الشركة قامت بإجبارهم لفترة قد تتراوح من 5 ل 20 دقيقة في حينها ، ولهذا السبب طالبوا بالتعويض ، لكن شركة أبل صرحت أنه يمكنهم اختيار عدم إحضار حقائبهم أو أجهزتهم الخاصة ليتمكنوا من تجنب التفتيش اولاً .

وتمكنت شركة ابل من ربح القضية في محكمة الولاية بسبب حجتها ، وبعد الاستئناف تحولت القضية الى كاليفورنيا في المحكمة العليا ، و أصدر القضاة رأيهم في القضية بأن شركة أبل في ذلك الوقت جعلت موظفيها تحت سيطرتها ، وقامت بإلغاء حجة أبل بشأن عدم إحضار الحقائق وهواتفآيفون معهم أثناء العمل .

 

بعد استمرار القضية لوقت طويل ( ثمان سنوات) بين الحكم والتأجيل قررت شركة آبل لتسوية القضية عرض ثلاثون مليون دولار أمريكي، واذا تمت الموافقة من قبل الموظفين المشاركين بالقضية سيحصل نحو 12 ألف موظف من الذين يعملون أو ما زالوا فى متاجر الشركة علي تعويض قيمته 1.200 دولار أمريكي لكل شخص.

بواسطة